قافلة الحج المبرور تُنهي مرحلتها الأولى من ولاية عين الدفلى التاريخية

انتهت المرحلة الأولى من قافلة الحج المبرور الموسم الثالث، والتي تميزت بالفعالية في المشاركة، ولأول مرة تسجيل وتفعيل الحجاج المتطوعين من الولايات الـ 14 التي حطّت بها القافلة.

اختتمت يوم الاثنين 14 ماي، المرحلة الأولى من فعاليات قافلة الحج المبرور في موسمها الثالث من محطة عين الدفلى بمسجد الخضراء، وحضر الاختتام كل من المدير العام للديوان الوطني للحج والعمرة السيد يوسف عزوزة، وكذا والي ولاية عين الدفلى ومدير الشؤون الدينية والأوقاف للولاية.

هذا، وحظي النشاط بإقبال متميز من الحجاج الميامين لعين الدفلى المشاركين في البرنامج المتنوع والثري، بين ما هو تطبيقي ونظري، والقائم على تسييره أساتذة و مؤطرين مختصين من ديوان الحج والعمرة والشؤون الدينية والحماية المدنية وقطاع الصحة، مستعينين بمجسمات توضيحية وعروض تيسّر للحجاج المشاركين، فهم الإجراءات الإدارية والصحية والسلوكية وأداء النسك بطريقة سليمة صحيحة.

ما ميز هذا الموسم من القافلة، هو تسجيل وجمع استمارات للحجاج المتطوعين من كل محطة رست فيها القافلة، حتى يكونوا عونا لأفراد البعثة في رعاية ضيوف بيت الله بالبقاع المقدسة وخدمتهم، مستعينين بما استفادوا من توضيحات وتوجيهات وتدريبات تلقوها في محطات القافلة، وقد تم جمع ما يقارب 100 استمارة حاج متطوع في المرحلة الأولى للقافلة.

وكانت قافلة الحج المبرور في طبعتها الثالثة، تحت شعار “فقه المناسك وأخلاق الناسك”، قد انطلقت يوم 18 فيفري، مارّة عبر 14 محطة في مرحلتها الأولى، لتتوقف وتستأنف مرحلتها الثانية ابتداءً من 23 جوان القادم عبر خطين لتضم 19 ولاية.