عمرة الأوائل من رمضان.. مئات الآلاف يشكلون لوحة بديعة بساحات الحرمين

رغم الصيام وحرارة الجو المرتفعة :

يؤدي مئات الآلاف عمرة الأيام الأوائل من شهر رمضان المبارك، رغم الصيام وحرارة الجو المرتفعة.

وتدفق المعتمرون والمصلون إلى ساحات الحرم المكي رغم حرارة الجو التي وصلت إلى 40 درجة مئوية وهم صائمون.

واكتظ المسجد الحرام بالمعتمرين الذين أتوا من كل أنحاء العالم لقضاء عمرة رمضان التي لها فضل كبير، والتي يحرص المسلمون على أدائها في شهر رمضان. ورفع المعتمرون والمصلون أياديهم بالدعاء والتضرع لله عز وجل.

وامتلأ صحن الكعبة المشرفة بالمسنين والشبان والأطفال والرضع. كما حضر الناس من جميع الألوان والأجناس، مما شكل لوحة بديعة تُظهر عظمة الإسلام. وفقًا لوكالة أنباء الأناضول.

وكانت إمارة مكة المكرمة أعلنت قبل أيام أنها اتخذت كافة التدابير استعدادًا للشهر الكريم.

وتقول وزارة الحج والعمرة السعودية، إنه “تم إصدار 6 ملايين تأشيرة عمرة منذ شهر محرم وحتى شعبان”.

وتتوقع الوزارة، قدوم 950 ألف معتمر خلال رمضان هذا العام.

وفي وقت سابق، أعلنت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي جاهزية الخدمات الفنية والإدارات المختصة بتشغيل وصيانة جميع الأجهزة والأنظمة الفنية من الإنارة والتكييف والتهوية، وغيرها من الخدمات.

وأشارت إلى زيادة الطاقة الاستيعابية للمسجد الحرام، ليبلغ عدد الطائفين في جميع أدواره 107 آلاف طائف في الساعة الواحدة.

وبحسب إحصائيات رسمية، يوجد 1000 متطوع ومتطوعة من الهلال الأحمر السعودي بساحات المسجد الحرام، و27 فرقة إسعافية مساندة، وتم تجهيز 25 مركزًا دائمًا ومؤقتًا للهلال الأحمر لأي حالة طارئة، و7493 سريرًا في مستشفيات مكة وجدة والطائف لاستقبال حالات المعتمرين والمصلين الصحية.

المصدر : 1 و 2 .