الإجراءات الجديدة لموسم العمرة 1438 هـ :

مدير العمرة السيد علي شعباني في ضيافة الإذاعة الوطنية – القناة الأولى-:

استضافت الإذاعة الجزائرية – القناة الأولى – يوم 11 جانفي 2017 في برنامجها : "نحن في الخدمة" السيد علي شعباني – مدير نشاط العمرة بالديوان- حيث تطرق إلى عدة نقاط هامة متعلقة بتنظيم عملية العمرة للموسم الفارط 1437 هـ والإجراءات التنظيمية الجديدة المتعلقة بهذا الموسم 1438 هـ ثم أجاب في الأخير عن تساؤلات و انشغالات بعض المواطنين المتصلين بالحصة ، و فيما يلي ملخص للحوار المذاع و يليه رابط الحصة المسجلة للاستماع إليها .

ملخص الحوار :

تطرق السيد مدير نشاط العمرة في بداية الحوار إلى تقديم نبذة موجزة عن الموسم الفارط 1437 هـ ، حيث اعتبر أنه كان ناجحا لعدة أسباب ، و ذكر منها :

  1. عدد الوكالات المشاركة في عملية تنظيم العمرة كان أكثر من المواسم السابقة حيث بلغ عددها الإجمالي 304 وكالة ثم تم سحب الترخيص عن 53 وكالة لعدم إتمامها الملفات ، مع تسجيل تفاوت في أدائها و مردوديتها في تنظيم العمرة ، فتميزت بعضها بالجودة و الاحترافية و أخرى ظهر أداؤها متوسطا ، في حين فشلت بعض الوكالات فشلا ذريعا في أداء واجباتها تجاه المعتمرين .
  2. عدد المعتمرين الجزائريين كان هائلا حيث بلغ ما يقارب 362.000 معتمر بزيادة 110.000 معتمر عن الموسم الذي يسبقه ، لتسجل الجزائر المرتبة الخامسة إسلاميا و الثانية عربيا بعد دولة مصر الشقيقة .

و قد ذكَّر السيد شعباني بالدور الفعال و الحساس المنوط بالديوان و الذي يتمثل في مرافقة الوكالات ومشاركتها و تقويمها باعتبارها شريكا مهما في تنظيم العملية وهوما تم تسجيله من خلال النقاط التالية :

  • تنظيم اجتماعات و لقاءات مع الوكالات من بينها الملتقى الوطني الجامع للوكالات السياحية للتحاور والتشاور والاستماع لانشغالاتها ، و انتهت بترك الانطباع الجيد والاستحسان الكبير لدى الوكالات السياحية.
  • قيام الديوان بزيارات لمقرات الوكالات السياحية في كل الولايات.
  • المرافقة والمتابعة الميدانية في جميع مطارات الإقلاع (وهران – قسنطينة – الجزائر- تلمسان – ورقلة ) للوقوف على مدى تطبيق بنود دفتر الشروط .
  • ارسال بعثات للبقاع المقدسة مكونة من طرف إطارات الديوان للوقوف على مدى تطبيق دفتر الشروط وكذا السهر على راحة المعتمرين .

أما بخصوص موسم العمرة 1438 هـ الحالي فقد ذكر السيد شعباني بأن التحضير له انطلق مبكرا حيث تم إستصدار دفتر الشروط مبكرا جدا ، على عكس المواسم السابقة ، و في زمن قياسي إذ تم صياغته خلال موسم الحج 1437 هـ ونُشر يوم 04 سبتمبر 2016 م ليكون بإمكان الوكالات السياحية الراغبة بالمشاركة في تنظيم العمرة تحميله مباشرة من موقع الديوان (www.onpo.dz ) أو من خلال صفحة الديوان في الفيسبوك  (fb.com/onpo.alg ) ، و قد كان لهذا التبكير بصياغة دفتر الشروط و جعله في متناول الوكالات السياحية  المساهمة الكبيرة في منح هذه الأخيرة متسعا من الوقت لتحضير ملفاتها و تقديمها لمصالح الديوان وكذا الإعداد المبكر لانطلاق عملية العمرة للموسم الجديد ، وبعد ذلك عمد الديوان إلى تشكيل لجنة مختصة لدراسة ملفات الوكالات السياحية ، و نوَّه السيد شعباني إلى أن أول ترخيص لتنظيم العمرة تم منحه لفائدة الوكالات كان في 13 نوفمبر 2016 م وأول إدخال للجوازات بالقنصلية ليتم التأشير عليها كان في 15 نوفمبر 2016 م ، كما وفرت مصالح الديوان استقبالا يوميا للوكالات السياحية لتنتهي العملية بتقديم 250 ترخيصا للوكالات السياحية.

و بالنسبة لبنود دفتر الشروط فقد أشار السيد شعباني إلى أنه لم يتم التعديل على الدفتر السابق إلا في نقطتين جوهريتين تتعلق الأولى بكيفية منح الترخيص والثانية بعقد المناولة و بخصوص جديد إجراءات عملية العمرة لهذا الموسم فقد بيّن أنه وبعد طلب السفير السعودي التعامل مع جهة رسمية جزائرية واحدة ، قام الديوان بالنيابة عن الوكالات في إيداع الجوازات بالقنصلية ليتم التأشير عليها ، و بناء على ذلك و تسهيلا و تسريعا للعملية و مواكبة لظروف بعض الوكالات و كذا مصالح القنصلية ، عمل الديوان على فتح أبوابه باكرا -ابتداء من الساعة السابعة صباحا- لاستقبال الوكالات وإيداع جوازاتها ليتكفل بنقلها إلى مصالح القنصلية أين يتم التأشير عليها ثم يعيد إرجاعها للوكالات في نفس اليوم و أحيانا قبل منتصف النهار ، وقد بلغ العدد الإجمالي للجوازات 100.000 جواز مؤشر عليه ، أي بمعدل 7000 جواز يوميا.

رابط الحصة الإذاعية