السيد عيسى يطالب بتفسيرات حول النقائص المتعلقة بظروف اقامة الحجاج:

دعا وزير الشؤون الدينية و الاوقاف محمد عيسى كافة المسؤولين على بعثة الحج الى اعداد تقرير حول النقائص المسجلة ميدانيا فيما يخص ظروف اقامة الحجاج و اطعامهم بمكة المكرمة. 
و صرح السيد عيسى في نهاية اشغال لجان بعثة الحج و العمرة يقول "اريد معرفة كل شيء. لذا دعوت كافة المسؤولين الى اعداد تقرير و تسجيل النقائص و عدها و توضيح كيفية تداركهم لها". 
و اوضح الوزير ان هذا المسعى يحفزه حرصنا على معرفة "الامور التي تجري بمكة المكرمة" كون ان وزارته قد تلقت "على مستوى لجنة المتابعة المنصبة بهذا الصدد شكاوي و طلبات للتدخل و كذا ملاحظات متعلقة بظروف اقامة الحجاج" الى جانب متابعة احوالهم من قبل بعض وسائل الاعلام. 
و قال ان مختلف التدخلات توجت باقتراحات لتحسين المرحلة الثانية او الموسم الثاني للحج اي مرحلة ما بعد عرفة و المزدلفة و منى موضحا انها اقتراحات يجب اخذها بعين الاعتبار لتحسين ظروف اداء الحج. 
وقال الوزير "تعلمون بأن الإصلاح يمتد على خمس سنوات منذ مباشرته سنة 2014. ولقد تم تحقيق تقدم جد مشجع" على مستويات عدة ذاكرا مثال الإطعام والتكفل الصحي بالأشخاص الضائعين". 
وفي هذا الشأن أوضح أن الإقامة و الإطعام "هي النقائص التي تذكرها الصحافة والتي استوقفنا بشأنها على مستوى اللجنة الوزارية. و عدا ذلك لاحظت بأنه تمت تسوية المشاكل". 
وأعرب الوزير عن ارتياحه للإقامة الالكترونية مؤكدا على رغبة تجديدها خلال السنوات المقبلة. 
وصرح الوزير لوأج أن "هذه التجربة ستسمح خلال السنة المقبلة بتحسين أدائنا" مضيفا أن الوزارة السعودية للحج تريد تقليد التجربة الجزائرية و فرض الإقامة الالكترونية على كافة حجاج العالم".