المدائح الدينية و زمزم و الهدايا لاستقبال الحجاج ..،

استقبلت فنادق مكة التي أجرها الديوان الوطني للحج و العمرة إلى غاية اليوم الاربعاء الموافق لــ09/09/2015 حيث بلغ عدد الحجاج الذين وصلوا الى مكة المكرمة 3481حاجا

قادمين من المدينية المنورة بعد أن قضوا بها ستة أيام،حيث شهدت عملية الاستقبال بمكة تميزا ملحوظا هذه السنة إذ وبمجرد وصول الحاج إلى مكة المكرمة يجد فرق الاستقبال في الإنتظار و الترحيب و الإرشاد و توزيع المياه الباردة و التمور و الهدايا على الحجاج ما أدخل البهجة و السرور على قلوب الحجاج ،ليتكفل بعدها الأعوان المكلفين بنقل الأمتعة من الحافلات التي أقلتهم من المدينة المنور  ،إلى فنادق مكة ،لتبدأ بالتوازي عملية الإسكان حيث يتقدم الحاج بعد المنادات بالقائمة لاستكمال إجراءات الدخول إلى الغرفة التي حجزها في الجزائر سلفا، ليستلم المفتاح و يصعد مباشرة إلى غرفته ،هذا و للإشارة فإن العملية لا تخلو من بعض الإختلالات الراجعة إلى إلى كون نظام الإسكان الإلكتروني جديد ،لكن هذه الإختلالات محصورة سرعان ما يتداركها المكلفين بالإسكان .

هذا و بعد مرور أكثر من 15 يوما من انطلاق رحالات الحجاج المتوجهة إلى البقاع المقدسة يسجل الديوان الوطني للحج و العمرة بارتياح نجاح التدابير الجديدة التي اتخذها للتخفيف من معانات الحجاج و التكفل الأمثل بهم في بلاد الحرمين و للتذكير فإن الديوان كان قد حدد في وقت سابق مزايا موسم 2015 في مجال الإسكان و المتمثلة  في إستأجار عمائر قريبة من الحرم حيث لا تتعدى مسافة أبعد فندق عن الحرم 940 متر ، بينما أقرب فندق للحرم يبعد بمسافة 340 متر فقط عن الحرم المكي ، كما أن الفنادق التي تم تأجيرها تتراوح في تصنيفها بين خمس نجوم و أربع نجوم ثلاثة منها فقط تنتمي لفئة الثلاث نجوم .