الاستعانة بالكشافة الإسلامية لتأطير الحجاج بالبقاع المقدسة في 2016

 

الاستعانة بالكشافة الإسلامية لتأطير الحجاج بالبقاع المقدسة في 2016

الترخيص لأكثر من 300 وكالة سياحة لتنظيم العمرة هذاالموسم

أكد المدير العام للديوان الوطني للحج والعمرة أن تأطير موسمالحج الجاري في البقاع المقدسة سيعرف دخول الكشافةالإسلامية الجزائرية في عملية تنظيم الحج هذه السنة، وذلكللعمل إلى جانب الفئات الأخرى التي تشارك منذ سنوات فيالعملية على غرار القطاع الصحي والحماية المدنية  .  وقاليوسف عزوزة إنه تم اقتراح أخذ عينة من خصلة شعر كل حاجفاز بالقرعة أو جزء من ظفره ووضعها في ظرف يحفظ في بنكمعلومات بعد البصمة الوراثية، تجنبا لما حدث في السنةالماضية، مضيفا أنه تم الاتفاق أيضا على تعميم التسجيل الإلكتروني خلال السنة الجارية، في انتظار تعميمالقرعة الإلكترونية في السنوات القادمة، مذكرا بأن آخر أجل للتسجيلات سيكون يوم 28 من الشهر الحالي، بينماستجرى القرعة يوم 5 مارس المقبل، وبعدها مباشرة تجرى الإجراءات الخاصة بالحج. وبخصوص تكلفة الحجالرسمية لهذه السنة، فأكد عزوزة في حوار مع القناة الإذاعية الأولى بأنه  سيتم تحديدها بشكل نهائي علىمستوى مجلس وزاري مشترك بعد النظر في كل التعاقدات الخاصة بالسكن والنقل والإطعام. من جهة أخرى،أوضح المدير العام أنه تم منح ترخيص لأكثر من 300 وكالة سياحية، مضيفا أنه تم تسجيل ارتفاع بالنسبةللمقبلين على العمرة بنسبة 40 من المائة مقارنة بنفس الفترة من السنة الماضية، أين تم تسجيل أكثر من 140ألف معتمر. أما عن دفتر الشروط الخاص بانتقاء وكالات لتنظيم عملية الحج، ذكر يوسف عزوزة، أنه يجمع بينالخبرة المكتسبة والجهد المبذول الذي تقوم به الوكالة من تأطير المعتمرين، مشيرا إلى أنه في السابق كانت 43وكالة سياحية تنظم الحج، وهذه السنة إرتفع العدد إلى 60 وكالة، مشيرا إلى أن الديوان الوطني للحج والعمرةاحتفظ بحصة أقل مقدرة بـ12 ألف و400 حاج، بينما منح للوكالات السياحية 16 ألف و400 حاج لأنها تتجه نحوالاحترافية والعصرنة. كما ذكر المتحدث أن الجزائر قدمت قائمة عن الجرحى والمتوفين حول تعويض الحجاجالمتضررين السنة الماضية في حادثة الرافعة، والقنصلية العامة بجدة هي التي تتابع الملف، في حين أن حادثةالتدافع بمنى لم يذكر عنها أي تعويض.